حُكم على حاخام يهودي من نيويورك، شارك في مجموعة حاولت إجبار الرجال اليهود منح زوجاتهم الطلاق الديني بعنف، بالسجن لمدة 38 شهرا.

وحُكم على مارتن وولمارك (57 عاما) من مونسي يوم الإثنين بالسجن في محكمة لوائية أمريكية في ترينتون بولاية نيو جيرسي، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

وولمارك هو واحد من تسعة أشخاص، اثنان منهم حاخامان أرثوذكسيين، الذان أدينا لدورهم في المجموعة، التي اختطفت وعذبت أزواجا رفضوا منح زوجاتهن الطلاق.

وفقا للهلاخاه، أو الشريعة اليهودية، لا يمكن للمرأة أن تتزوج مرة أخرى دون حصولها على الطلاق اليهودي من زوجها. ويُطلق على النساء الذين يجدن أنفسهن محاصرات في مثل هذه الزيجات اسم “عجونوت”، أو “نساء مقيدات”.

وقد تم ضبط أعضاء المجموعة في عملية لمكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) عام 2013. ومن المقرر أن يصدر الحكم بحق الحاخام الآخر الذي شارك في المجموعة، مندل ابشتاين (70 عاما)، يوم الثلاثاء.

في شهر نوفمبر، حُكم على خمسة أعضاء من المجموعة، جميعهم من نيويورك، بالسجن. وحصل سمحا بلوماش وموشيه غولدشتاين، يبلغ كل منهما 32 عاما، على أطول الأحكام، والتي مدتها أربع سنوات.