أصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربية حكما بالسجن 4 مؤبدات على فلسطيني قتل فتى أمريكي ورجل إسرائيلي وشاب فلسطيني في مفرق عتصيون في الضفة الغربية في نوفمبر 2015.

القرار ضد محمد عبد الباسط الخروب، الذي قتل عزرا شفارتس (18 عاما)، ويعكوف دون (51 عاما)، وشادي عرفة (24 عاما)، صدر في محكمة عوفر العسكرية، التي أمرته أيضا بدفع تعويضات لأسر الضحايا بقيمة 750,000 شيكل (207,000$).

في نوفمبر 2015 فتح الخروب النار بواسطة سلاح رشاش من طراز “عوزي” من داخل مركبة في خط مرور بالقرب من مستوطنة ألون شفوت في الضفة الغربية.

عندما نفذت الذخيرة منه، قاد الخروب المركبة باتجاه مفرق غوش عتصوين قبل أن يصطدم بمركبة أخرى.

وألقت قوات الأمن الإسرائيلية القبض على الخروب، من سكان قرية دير سامت الواقعة في محافظة الخليل، خلال الهجوم.

وكان شفارتس البالغ من العمر (18 عاما)، من مدينة شارون في ولاية ماساتوشستس، يقضي سنة بعد تخرجه من الثانوية في المعهد الديني “بيت شيمش” قبل إلتحاقه بجاعمة “روتجرز”. وكان في طريقه لتوصيل وجبات خفيفة لجنود إسرائيليين بالقرب من مستوطنة إفرات في الضفة الغربية عند تعرضه لإطلاق النار.

الضحيتان الآخران في الهجوم هما دون، الذي عمل مدرسا وهو من سكان ألون شفوت، وعرفة، شاب فلسطيني من سكان الخليل.

وشهد مفرق غوش عتصيون عددا من هجمات ومحاولات هجمات الطعن منذ بدء موجة الهجمات الفلسطينية في أكتوبر 2015.

وأشار المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون إلى انخافض ملحوظ في الهجمات في الأشهر الأخيرة، على الرغم من استمرار الحوادث المتفرقة.