القدس, اصدرت محكمة اسرائيلية حكما بالسجن خمسة عشر شهرا على عربي اسرائيلي شارك في دورة تدريب لجبهة النصرة في سوريا، بحسب مصادر قضائية.

واشارت المصادر الى ان عبد القادر التلة (27 عاما) من قرية الطيبة وجد مذنبا بتهم “بدخول دولة معادية” و”تلقي تدريب غير قانوني على القتال” في اطار صفقة مع الادعاء مقابل اسقاط تهمة “الاتصال بعميل اجنبي”.

واعتقل جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) الشاب في تموز/يوليو 2013 عقب عودته من سوريا.

ويفيد بيان الاتهام ان عناصر من تنظيم القاعدة تقربوا من التلة عندما كان يدرس الصيدلة في الاردن واقنعوه بالتوجه الى سوريا والانضمام الى صفوف جبهة النصرة في شمال سوريا عبر تركيا.

وقال المتهم في تقرير لجنة الاستماع بان “الجهاد في سوريا خطوة حاسمة نحو تحرير القدس وفلسطين”.

وفي تفاصيل القضية ان الشاب امضى ثلاثة ايام في معسكر للتدريب قبل ان يتراجع ويعود.

واكد المدعي العام في المحكمة على خطر تجنيد المتطوعين من عرب اسرائيل في الجماعات الجهادية في سوريا حيث يتلقون “تدريبا ايديولوجيا وعسكريا قد يقومون باستغلاله لشن هجمات ضد اهداف اسرائيلية”.

وقال تقرير صادر عن مركز مئير اميت للمعلومات حول الاستخبارات والارهاب بالقرب من تل ابيب بان 20 شابا من عرب اسرائيل على الاقل يقاتلون في سوريا وتم اعتقال ثلاثة عند عودتهم منذ عام 2012.

ويمثل عرب اسرائيل حوالى 20% من سكان اسرائيل ويقدر عددهم باكثر من 1,4 مليون شخص وهم يتحدرون من 160 الف فلسطيني بقوا في اراضيهم بعد اعلان قيام دولة اسرائيل العام 1948.

وتعد اسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميا.

وفي العام 1967 احتلت اسرائيل 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية واعلنت ضمها في خطوة غير معترف بها من المجتمع الدولي.