حكمت محكمة جنايات المنيا (جنوب) الاثنين بالاعدام على المرشد العام للاخوان المسلمين محمد بديع و682 متهما من انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في احداث عنف في المنيا، حسبما قال مسؤول في النيابة ومحام لفرانس برس.

وقال المحامي العام لنيابات شمال المنيا عبد الملك عبد الرحيم ومحام لفرانس برس ان محكمة جنايات المنيا احالت اوراق 683 متهما مؤيدا لمرسي للمفتي متهمين بقتل والشروع في قتل ضباط شرطة، في احداث عنف وقعت في المنيا في اب/اغسطس الفائت، في اعقاب فض السلطات المصرية لاعتصام الاسلاميين في رابعة العدوية في القاهرة ما خلف مئات القتلى.

كما اكد ان المحكمة الغت عقوبات اعدام بحق 492 من اصل 529 من انصار مرسي صدرت في اذار/مارس في المنيا، مخففا احكام الاعدام لاحكام مؤبدة بالسجن 25 عاما فيما ثبت حكم الاعدام على 37 متهما.

والحكم بالاعدام على المرشد بديع اليوم هو اشد عقوبة ضد قيادات جماعة الاخوان المسلمين الذين يحاكمون في اكثر من 150 قضية منذ الاطاحة بمرسي في تموز/يوليو الفائت.

واغمي على عدد من اقارب المتهمين الذين انتظروا خارج قاعة المحكمة فور سماعهم بالاحكام، فيما صاحت سيدة “اين العدالة؟”