قضت محكمة في القاهرة بحبس 11 مصريا ما بين 3 و12 عاما بعد ادانتهم بالمثلية، بحسب ما قالت مصادر قضائية الاثنين.

واوضحت المصادر ان محكمة جنح العجوزة (وسط) اصدرت احكامها على المتهمين ال 11 بعد ان دانتهم ب “ممارسة الفجور والتحريض عليه والاعلان عنه” وهي الاتهامات التي تستخدم لمحاكمة المثليين في مصر اذ لا يجرم القانون المصري المثلية.

وقضت المحكمة بحبس ثلاثة متهمين 12 عاما وثلاثة اخرين 9 سنوات ومتهم واحد 6 سنوات واربعة متهمين 3 سنوات، وفق المصادر نفسها.

وكانت مباحث الآداب القت القبض في 20 ايلول/سبتمبر 2015 على المتهمين داخل شقة في منطقة العجوزة.

وخلال العامين الاخيرين، شهدت مصر محاكمتين لمثليين الاولى في العام 2014 صدر فيها حكم من محكمة الاستئناف بالحبس سنة على ثمانية رجال دينوا ب “التحريض على الفجور ونشر صور غير لائقة”.

وفي كانون الثاني/يناير 2015 برأ القضاء 26 شخصا اتهموا كذلك بالمثلية لارتيادهم حماما شعبيا للرجال.

وتنتقد منظمات حقوق الانسان بشكل منتظم ملاحقة ومحاكمة المثليين في مصر.