دعا البابا فرنسيس الاحد عبر موقع تويتر “جميع الاشخاص من اصحاب الارادات الطيبة” الى المشاركة في الصلاة “من اجل السلام في الشرق الاوسط”، وذلك قبل نحو ساعتين من بدء لقاء الصلاة مع الرئيسين الاسرائيلي شمعون بيريز والفلسطيني محمود عباس.

وقال البابا في تغريدة بثماني لغات “اليوم، اطلب من كل الاشخاص اصحاب الارادات الطيبة ان ينضموا الينا في الصلاة من اجل السلام في الشرق الاوسط”.

وستشهد حدائق الفاتيكان هذه الصلاة غير المسبوقة والتاريخية بمشاركة رأس الكنيسة الكاثوليكية والرئيسين الاسرائيلي والفلسطيني مع استمرار توقف عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقد وصل الرئيسان الاسرائيلي شمعون بيريز والفلسطيني محمود عباس الاحد قرابة الساعة 18,20 (16,20 ت غ) مع الوفدين المرافقين لهما الى الفاتيكان وذلك بفارق بضع دقائق، حيث كان البابا فرنسيس في استقبالهما في مقر اقامته، وفق ما افاد صحافيون.

وتوجه بيريز وعباس الى الفاتيكان للمشاركة في “صلاة من اجل السلام” للديانات الموحدة الثلاث في الاراضي المقدسة مع استمرار توقف عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.