هاجم الجيش الإسرائيلي موقعا سوريا يوم الجمعة بعد سقوط قذيفة هاون في المنطقة العازلة بين البلدين، بما قال الجيش انه انتهاكا لاتفاق وقف اطلاق النار من عام 1974.

“هاجم الجيش موقعا سوريا اطلق منه قذيفة هاون سقطت في المنطقة العازلة، شرقي وبالقرب من السياج”، قال الجيش في بيان.

ولم يكشف الجيش إن كان القصف من سوريا وقع عمدا أم أنها نيران طائشة من القتال في الطرف الثاني من الحدود.

وقال الجيش الإسرائيلي انه لن يعلق على المسألة. وأانه سيتابع بتحميل نظام الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولية تطبيق اتفاق وقف اطلاق النار من عام 1974 بين البلدين، الذي انهى حرب 1973.

وبحسب الاتفاق، تم اقامة منطقة منزوعة السلاح بين اسرائيل وسوريا.

وفي الأسبوعين الأخيرين، تدفق عشرات الاف السوريين باتجاه المنطقة العازلة فرارا من هجوم قوات الاسد، بمساعدة روسيا وميليشيات مدعومة من إيران.

وبينما تقول اسرائيل ان هذا ليس هدفها الرئيسي، مكانة المنطقة منزوعة السلاح تجعل منها مأوى لسكان جنوب سوريا.

“الجيش لا يتدخل بالقتال الداخلي في سوريا. في الوقت ذاته، سوف يتابع لمطالبة تطبيع اتفاقيات وقف اطلاق النار من 1974، بما يشمل الحفاظ على المنطقة العازلة”، قال الجيش.