داهمت القوات الإسرائيلية منزل مشتبه فلسطيني في الضفة الغربية صباح الجمعة، يوما بعد اصابة خمسة أشخاص بهجوم طعن واطلاق نار في مدينة بيتاح تيكفا في مركز البلاد، قال الجيش.

وصادر الجيش الإسرائيلي تصاريح عمل افراد عائلة المشتبه المفترض، الذي كشفت وسائل اعلامية فلسطينية أنه يدعى صادق ابو مازن وينحدر من بلدة بيتا الفوقا، بالقرب من نابلس.

وقال الجيش أنه يتم ايضا التحقيق مع أقرباء أبو مازن.

وفي مساء الأربعاء، اطلق مشتبه فلسطيني النار على حافلة في بيتاح تيكفا. وأصيب رجل بإصابات طفيفة بالرصاص، بينما اصيبت امرأتين من الشظايا بإصابات طفيفة. وقام بعدها بالفرار من ساحة الهجوم، وحاول اطلاق النار على المزيد، ولكن علق مسدسه. وتم تحويطه في نهاية الأمر من قبل مدنيين، وقام بطعن أحدهم اثناء المحاولات لإخضاعه.

عناصر الشرطة امام حانوت خياطة حيث قام معتدي فلسطيني باطلاق النار على حافلة في بيتاح تيكفا، 9 فبراير 2017 (Flash90)

عناصر الشرطة امام حانوت خياطة حيث قام معتدي فلسطيني باطلاق النار على حافلة في بيتاح تيكفا، 9 فبراير 2017 (Flash90)

وهاجم الحشد رجل آخر اعتقد عن طريق الخطأ أنه المعتدي، وأصيب بإصابة طفيفة بالرأس قبل أن تقوم الشرطة بإنقاذه.

بالإضافة إلى ذلك، اعتقل الجيش أيضا 6 اشخاص في شمال الضفة الغربية، ضمن حملة ضد الفلسطينيين الذين يتسللون الى الأراضي الإسرائيلية، عادة من أجل العمل. وقد نفذ بعض “المتسللين غير القانونيين” العديد من الهجمات في اسرائيل.

ومن غير الواضح حتى الآن إن كان لدى ابو مازن تصريح عمل أم أنه دخل اسرائيل بشكل غير قانوني. وفي يوم الخميس، حظرت الشرطة نشر تفاصيل التحقيق.

وأيضا خلال الليل، لاحظ جندي اسرائيلي يراقب كاميرات مراقبة في منطقة الخليل مركبة مشتبهة تقترب من السياج الأمني المحيط بمعظم الضفة الغربية.

وتم استعاد الجنود الى الموقع. وعند تفتيش السيارة، عثر الجنود على سلاح ورصاص في الداخل.

وقال الجيش أن السلاح هو بندقية من طراز ام-16. ولكن اظهرت صورة للبندقي انها على الأرجح أن تكون مسدس رشاش من طراز كارلو، الذي فقط يبدو بشكل البندقية.

مسدس تم العثور عليه داخل سيارة اقتربت من سياج الامن في الضفة الغربية، 10 فبراير 2017 (IDF Spokesperson’s Unit)

مسدس تم العثور عليه داخل سيارة اقتربت من سياج الامن في الضفة الغربية، 10 فبراير 2017 (IDF Spokesperson’s Unit)

وتم العثور على مسدس آخر من طراز كارلو تابع لعضو مفترض في حركة حماس في بلدية سوريف بالضفة الغربية، بالقرب من الخليل.

واعتقل الجيش 10 مشتبهين فلسطينيين آخرين في أماكن أخرى في الضفة الغربية، يعتقد أنهم شاركوا في رشق الحجارة ومظاهرات عنيفة.

وتم اعتقال شخص في بلدة فحمة، شمال الضفة الغربية، حيث كشف الجنود أيضا زجاجات حارقة ورصاصات.