قصف الجيش هدفا تابعا لحماس شمال قطاع غزة صباح الخميس ردا على إطلاق رصاص قناص على بلدة إسرائيلية في اليوم السابق.

وأكد الجيش أن طائرات إسرائيلية قصفت قاعدة عسكرية تابعة لحماس من حيث ورد أن الطلقات صدرت.

وورد بتقرير لوكالة أنباء في غزة، أن مروحيات إسرائيلية أطلقت صاروخين. دون وجود أنباء حول إصابات ناتجة عن الغارة.

ويبدو أن الرصاص الطائش صدر عن معسكر تدريب تابع لحماس في قطاع غزة، وقد أصاب منزلا إسرائيليا في كيبوتس مجاور للقطاع مساء الأربعاء، ما أدى لأضرار ولكن دون وقوع إصابات.

وحطمت إحدى الرصاصات شباك في منزل في كيبوتس نتيف هعساراه وأصابت جهاز تلفاز بينما كان طفلين أعمارهم 6 و9 سنوات، يشاهدونه.

والرصاصة الثانية أصابت حائط المنزل المجاور للحدود الشمالية للقطاع.

وكانت والدة الطفلين ورضيع متواجدين في المنزل أيضا. لا يوجد أنباء عن إصابات.

وأشارت التقارير الأولية إلى أن الرصاصتين كانت طائشة، وقد صدرت من معسكر تدريب تابع لحماس يقع في الجانب الآخر للحدود، قال الجيش.

وغارة الخميس الإسرائيلية في قطاع غزة هي الثانية هذا الأسبوع، بعد رد الجيش على إطلاق صواريخ وقعت في جنوب إسرائيل، تبنت مسؤوليته مجموعة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.