دخلت قوات الامن الإسرائيلية بلدة بيت فجار في الضفة الغربية ليلة الاربعاء لإغلاق ورشة صناعة اسلحة.

وصادر الجيش مخرطة من الورشة، التي يعتقد انها ساهمت في تصنيع اسلحة نارية يمكن توصيلها لمجموعات مسلحة.

وخلال الليل، تم اعتقال سبعة فلسطينيين، من ضمنهم عميل لحركة حماس، مشتبهين بالعضوية بحركات محظورة او المشاركة في مظاهرات عنيفة، في عمليات في انحاء الضفة الغربية، بحسب موقع واسنت.

وفي يوم الاربعاء، قُتل قيادي رفيع في الجناح العسكري لحركة حماس في تفجير بقطاع غزة.

وسبب الانفجار لا زال غير معروفا، ولكن اشارت مصادر انه قد يكون “حادث عمل” بينما كان الرجل يجهز قنابل.

واصيب ثلاثة اشخاص اخرين في الانفجار في مخيم رفح، جنوب قطاع غزة.

وكشفت وزارة الصحة في غزة ان الرجل يدعى ابراهيم النجا، وفقا لتقرير والا يوم الخميس.

وتم الاعلان عن وفاته ساعتين بعد الانفجار، بحسب التقارير.