أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الخميس أنه سيفرض إغلاقا لمدة تسعة أيام على الضفة الغربية وقطاع غزة طوال عيد الفصح، كما هو معتاد في المناسبات والأعياد اليهودية.

سيبدأ الإغلاق ليلة الجمعة من الساعة 12 ليلا، ويستمر حتى الساعة 12 ليلا يوم السبت 27 أبريل.

وسيتم تقديم استثناءات للحالات الإنسانية وغيرها من الحالات الخاصة، ولكنها ستتطلب موافقة مكتب منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية التابع لوزارة الدفاع.

يبدأ الفصح مساء الجمعة وينتهي ليلة الجمعة الأسبوع القادم.

سيؤثر الإغلاق على عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين يعملون بشكل قانوني في إسرائيل كل يوم، معظمهم في البناء والصيانة.

وسيُسمح للمواطنين الإسرائيليين بالتنقل بين الضفة الغربية وإسرائيل.

إن الإغلاق خلال العطلات والأعياد اليهودية والإسرائيلية هو إجراء روتيني، يهدف إلى منع محاولات الهجمات في إسرائيل خلال فترة الإجازة، والسماح لمسؤولي الأمن الإسرائيليين، الذين يديرون المعابر، بالإحتفال.