تم اعتقال امرأة فلسطينية يوم الثلاثاء بحوزتها سكاكين بالقرب من الحرم الإبراهيمي في الخليل.

وقالت الناطقة بإسم الشرطة لوبا السمري أن المرأة، في الثلاثينات من عمرها، اقتربت من حاجز قريب من الموقع، حيث أثارت تصرفاتها شكوك عناصر شرطة الحدود.

وعندما تفحصت الشرطة حقيبتها، عثرت على عدة سكاكين مخبأة داخلها. وقامت الشرطة بإعتقالها على الفور، والتي ورد أنها اعترفت بالتخطيط لتنفيذ هجوم.

وتم تسليمها لقوات الأمن للتحقيق، قالت الشرطة.

والموقع، المعروف بإسم مغارة البطاركة لدى اليهود، مقدس كضريح شخصيات توراتية.

صورة توضيحية: الجنود الإسرائيليون يحرسون حاجزا في مدينة الخليل في الضفة الغربية، 21 سبتمبر، 2016. (Wisam Hashlamoun/Flash90)

صورة توضيحية: الجنود الإسرائيليون يحرسون حاجزا في مدينة الخليل في الضفة الغربية، 21 سبتمبر، 2016. (Wisam Hashlamoun/Flash90)

وشهدت مدينة الخليل، حيث يعيش مستوطنون يهود تحت حماية جنود بجوار فلسطينيين، عدة هجمات طعن منذ التصعيد بالهجمات في العام الماضي.

وفي الأسبوع الماضي، تم توقيف شاب فلسطيني في الموقع وبحوزته سكين، واعترف للسلطات الأمنية أنه خطط لتنفيذ هجوم طعن.

ووقعت ثلاث هجمات طعن على الأقل ضد جنود اسرائيليين في شهر سبتمبر، وتم اعتقال عدة فلسطينيين وبحوزتهم سكاكين قبل تنفيذهم هجمات.

وشهدت اسرائيل في العام الأخير موجة هجمات فردية فلسطينية، راح ضحيتها 37 اسرائيليا وأربعة أجانب منذ اكتوبر 2015. وقُتل أكثر من 200 فلسطينيا في العام الأخير، ويدعي الجيش والشرطة أن معظمهم قُتلوا خلال تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات.