قال الجيش الإسرائيلي يوم الاربعاء ان طائرة اطلقت طلقة تحذيرية باتجاه مجموعة فلسطينيين اطلقوا بالونات حارقة باتجاه اسرائيل من جنوب قطاع غزة.

ولا انباء عن وقوع اصابات.

وقد اطلق الجيش الإسرائيلي عدة طلقات تحذيرية في الأسابيع الاخيرة ضد مجموعات من سكات غزة اثناء تجهيزهم لإطلاق طائرات ورقية او بالونات حارقة باتجاه اسرائيل. وقال الجيش عدة مرات انه سوف يعمل على منع اطلاق الاجهزة الطائرة الحارقة.

ومنذ 30 مارس، اطلق فلسطينيون في قطاع غزة مئات الطائرات الورقية والبالونات المحملة بمواد مشتعلة، وأحيانا متفجرات، باتجاه الاراضي الإسرائيلية، ما أدى إلى اشتعال حرائق بشكل شبه يومي.

وحوالي منتصف الليل الثلاثاء، قصفت طائرات اسرائيلية ثلاثة اهداف تابعة لحماس في جنوب القطاع ردا على اطالق فلسطينيون في قطاع غزة عدة طائرات ورقية وبالونات حارقة باتجاه جنوب اسرائيل في وقت سابق من اليوم.

وبعد دقائق، اطلق فلسطينيون في القطاع أول هجوم صاروخي باتجاه جنوب اسرائيل، ما ادى الى انطلاق صفارات الإنذار في انحاء المنطقة وإرسال الآلاف الى الملاجئ.

صورة لانفجار التقطت من مدينة رفح جنوب قطاع غزة بعد غارة جوية اسرائيلية ردا على اطلاق حركات فلسطينية عشرات الصواريخ من القطاع الساحلي، 20 يونيو 2018 (Said Khatib/AFP)

وخلال الساعات التالية، تم اطلاق حوالي 45 صاروخا وقذيفة هاون باتجاه جنوب اسرائيل، وسقط ستة منها على الأقل داخل بلدات اسرائيلية، متسببة بأضرار ولكن بدون وقوع اصابات.

وفي صباح يوم الأربعاء، أشاد غادي يركوني، رئيس مجلس اشكول الإقليمي، بالجيش لتنفيذه الغارات الجوية الأولى ردا على هجمات الحريق من غزة.

“سكان اشكول لم يناموا ليلة أمس”، قال يركوني. “نحن ندعم الجيش برده على الطائرات الورقية الإرهابية، التي تضر طريقة حياتنا. ونتوقع من الجيش الاستمرار بالعمل من أجل اعادة الهدوء الى المنطقة، بدون صواريخ تطلق ضد بلداتنا ومنازلنا، وبدون حرائق في حقولنا”.