أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أسقط طائرة مسيرة اطلقها حزب الله نحو في الأجواء الإسرائيلية من لبنان صباح الخميس.

وقال الجيش إن القوات الإسرائيلية سيطرت على الطائرة الصغيرة. ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على طبيعة الجهاز، وما إذا كان يحمل متفجرات، ما يشير الى كونها طائرة استطلاع.

وبعد ظهر الخميس، قال المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي هيداي زيلبرمان للصحافيين إن الجيش في “حالة تأهب قصوى على عدد من الجبهات”، دون الخوض في تفاصيل.

وقال الجيش في بيان، “يعمل الجيش الإسرائيلي باستمرار على حدود دولة إسرائيل باستخدام أنظمة دفاع متعددة المستويات للكشف عن التسلل الجوي واعتراضه”.

وقال الجيش الإسرائيلي انه “سيواصل إحباط أي محاولة من جانب تنظيم حزب الله الإرهابي لانتهاك سيادة دولة إسرائيل، باستخدام أدوات دفاعية وهجومية مختلفة من أجل حماية مواطني إسرائيل”.

وفي الأيام الأخيرة، قال الجيش إنه لاحظ انخفاضًا ملحوظًا في نشاط أعداء إسرائيل في ضوء فيروس كورونا – لا سيما إيران، التي تتعامل مع واحدة من أسوأ حالات تفشي المرض في العالم.

وقال زيلبرمان يوم الخميس إن هذا الانخفاض مستمر بشكل عام، على الرغم من أنه أشار إلى أن بعض الأنشطة استمرت بغض النظر عن ذلك، مشيرا بتحذيرات استخبارية غير محددة.

وخاضت إسرائيل حربًا مدمرة ضد حزب الله في عام 2006، إلى جانب عدد قليل من المناوشات الحدودية في السنوات التالية.

ويعتبر التنظيم المدعوم من إيران، والذي لديه ترسانة من حوالي 130,000 قذيفة وصاروخ، على نطاق واسع على أنه العدو العسكري الأساسي لإسرائيل في المنطقة وثاني أكبر تهديد يواجه الدولة اليهودية، بعد جهود إيران لتطوير قنبلة نووية.