حاولت فتاة فلسطينية تنفيذ هجوم طعن بالقرب من مفرق تابوح، جنوب نابلس في الضفة الغربية، الأربعاء، وقُتلت برصاص الشرطة الإسرائيلية.

ولا يوجد إصابات بصفوف قوات الأمن الإسرائيلية أو المدنيين.

وكتبت الشرطة الإسرائيلية بتغريدة، “محاولة طعن في مفرق تابوح”. “قبل وقت قصير، اقتربت مشتبهة من عناصر شرطة الحدود في ساحة الهجوم وبحوزتها سكين. وبعد عدم انصياعها لأوامرهم بالتوقف، قاموا بإطلاق النار عليها وتحييدها”.

وأكدت الشرطة في بيان تالي على مقتل الشابة، وقالت أن عناصرها اطلقوا طلقات تحذيرية في الهواء قبل اطلاق النار عليها. وقالت الشرطة انها تبلغ من العمر (19 عاما)، وتنحدر من بلدة عصيرة الشمالية.

وتم اغلاق المفرق للسير بعد الهجوم.

وشهد المفرق عدة هجمات طعن، اطلاق نار، ودهس.

وتخشى السلطات من عودة موجة هجمات الطعن، اطلاق النار والدهس مع قدوم موسم الأعياد اليهودية، عندما عادة يتم تصعيد التوترات الدينية.

وانطلقت في شهر اكتوبر 2015 موجة هجمات شبه يومية قُتل خلالها 34 اسرائيليا وأكثر من 200 فلسطينيا، معظمهم اثناء تنفيذ هجمات، او خلال اشتباكات مع جنود، بحسب الجيش الإسرائيلي.