قرر الجيش الإسرائيلي شطب حوالي نصف المبلغ الذي عادة يقدم للجنود عند نهاية خدمتهم العسكرية الالزامية من الجندي السابق ايلور عزاريا، الذي ادين بقتل فسطيني مصاب في الخليل، بحسب تقارير صدرت الأربعاء.

وسوف يحصل على حوالي 24,000 شيقل، بدلا من 48,000 شيقل لتغطية فترة الخدمة التي اتمها بالفعل.

“هذا مقاتل رائع حارب لخدمة بلاده ولا زال يتلقى الصفعات من النظام الذي احبه جدا”، قالت شقيقة عزاريا ايتي ردا على القرار، وفقا لصحيفة “يسرائيل هايوم”.

وفي شهر اغسطس، بدأ عزاريا قضاء عقوبة سجن 18 شهرا بتهمة القتل غير المتعمد بعد قتله في مارس 2016 الفلسطيني – عبد الفتاح الشريف – في مدينة الخليل في الضفة الغربية. وكان الشريف منزوع السلاح وملقى على الارض عندما اطلق عزاريا النار على رأسه.

الجندي الإسرائيلي ايلور عزاريا محاط بعائلته وداعميه في المحكمة العسكرية في تل ابيب، 4 يناير 2017 (Miriam Alster/Flash90)

الجندي الإسرائيلي ايلور عزاريا محاط بعائلته وداعميه في المحكمة العسكرية في تل ابيب، 4 يناير 2017 (Miriam Alster/Flash90)

وفي الشهر الماضي، قلص رئيس هيئة الاركان غادي ايزنكوت عقوبته بأربعة اشهر، قائلا انه اتخذ اقرار بناء على “اعتبارات احسان والرحمة”.

وفي تصريح قدمه الى يسرائيل هايوم حول اجر انتهاء خدمة عزاريا، قال الجيش ان القرار اتخذ بحسب القانون والقواعد العسكرية، والتي بحسبها “يجب اعتبار سحب الميزات من جندي أدين بمخالفة جدية أو حكم عليه بالسجن ستة أشهر على الأقل”.

“تم اتخاذ القرار بعد العرض على عزاريا اجراء جلسة حول المسألة والاخذ بالحسبان جميع ظروف الحادث”، ورد في البيان.

ويحصل الجنود الذين يتمون الخدمة العسكرية على مبلغان من المال. الأول، المعروف كمنحة انتهاء الخدمة، يعطى كشيك ويمكن استخدامه لأي هدف. والثاني، المعروف كوديعة، يحتفظ به في حساب خاص ويمكن استخدامه فقط لاحتياجات خاصة، مثل القسط الجامعي، شراء منزل، افتتاح مصلحة، أو لزواج. ولكن بعد خمس سنوات، يمكن استخدامه لأي هدف.

ويعتمد المبلغ على فترة الخدمة والمنصب.