اعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الاربعاء ان الطيار الثاني لطائرة سوخوي-24 الروسية التي اسقطتها تركيا الثلاثاء انقذ خلال عملية خاصة مشتركة بين القوات السورية والروسية.

وقال شويغو كما نقلت الوكالات الروسية ان “العملية كانت ناجحة. واعيد الطيار الى قاعدتنا” حميميم في سوريا وتوجه بالشكر الى “كل عناصرنا الذين قاموا بمجازفات كبرى طوال الليل” لانقاذ الطيار. وقد قتل الطيار الثاني.

وبحسب الوزير الروسي فان عملية الانقاذ التي تمت بالتعاون بين القوات الخاصة الروسية والسورية “استغرقت 12 ساعة” وانتهت عند الساعة 3,40 بتوقيت موسكو (00,40 ت.غ).

وقتل الطيار الثاني اثناء هبوطه بالمظلة كما اعلنت هيئة الاركان الروسية الثلاثاء مضيفة ان جنديا يشارك في عمليات الانقاذ قتل بعدما تعرضت مروحية مي-8 لنيران.

من جانب اخر اعلن وزير الدفاع الروسي ان روسيا ستنشر انظمة دفاع اس-400 مضادة للصواريخ في قاعدة حميميم الجوية في سوريا.

وسيتم نشر هذه البطاريات المضادة للصواريخ من الجيل الجديد استكمالا للتدابير التي اعلنت عنها هيئة اركان القوات الروسية مساء الثلاثاء ومنها ارسال الطراد موسكفا التابع للاسطول الروسي والمجهز بمضادات ارضية وتخصيص مطاردات لمواكبة طلعات القاذفات الروسية من الان وصاعدا.

واكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نشر انظمة المضادات قائلا “آمل في ان يكون نشرها وكذلك الاجراءات الاخرى المتخذة كافية لضمان امن” طائرات الجيش الروسي.

واكد بوتين ايضا ان الطيار الثاني “انقذ” مضيفا انه سيتم تكريمه مع كل المشاركين في عمليات الانقاذ بمراسم الشرف.