اعلن متحدث عسكري اميركي باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية الاربعاء ان مدينة الرقة السورية التي تعتبر عاصمة التنظيم الجهادي في سوريا ستصبح قريبا “معزولة” عن بقية العالم.

وقال الكولونيل الاميركي جون دوريان عبر الفيديو كونفرس من بغداد “نتوقع ان تصبح مدينة الرقة معزولة بشكل شبه كامل خلال الاسابيع القليلة المقبلة”.

واوضح ان المدينة لن تكون محاصرة تماما الا انه “سيصبح من الصعب جدا الدخول اليها او الخروج منها”.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة قسم من مدينة الموصل والمعارك متواصلة في احيائها الغربية.

وكانت قوات سورية الديموقراطية التي تتألف من تحالف قوى عسكرية كردية وعربية اطلقت هجوما لاستعادة الرقة من الشمال.

الا انه لم يتم الاتفاق بعد على القوى التي يفترض ان تقتحم هذه المدينة العربية بغالبية سكانها.

واعربت تركيا عن رغبتها بالمشاركة في الهجوم على الرقة، حسب ما قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو الاربعاء، موضحا ان بلاده مستعدة لارسال قوات خاصة للمشاركة في معركة استعادتها.

الا ان تركيا تتحفظ بشدة على قوات سوريا الديموقراطية لانها تتألف بشكل خاص من قوات كردية تعتبرها انقرة ارهابية ومدعومة من حزب العمال الكردستاني.

وتابع المتحدث العسكري الاميركي “لقد قلنا منذ اشهر عدة اننا منفتحون” على مشاركة تركيا في استعادة الرقة.

وتنشر تركيا قوات في شمال سوريا منذ نهاية آب/اغسطس الماضي تشارك في معارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية وضد القوات الكردية السورية.

وتشارك القوات التركية بشكل فاعل مع فصائل سورية معارضة موالية لها في الهجوم على مدينة الباب الاستراتيجية الواقعة شمال حلب.