اعلن الجيش الاسرائيلي الخميس انه نشر تعزيزات في الضفة الغربية تحسبا لوقوع مواجهات مع الفلسطينيين، بعد قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال الجيش في بيان “تم اصدار قرار بنشر تعزيزات من عدد من الكتائب في منطقة (لضفة الغربية)”، مؤكدا ان هذا يأتي في إطار استعداد الجيش “لتطورات محتملة”.

وفي قرار تاريخي، أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل وأمر بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، ما أثار ادانات حازمة من العالمين العربي والاسلامي ومن المجتمع الدولي.

واصيب ثمانية فلسطينيين الخميس برصاص الجيش الاسرائيلي في مواجهات اندلعت في مدن مختلفة في الضفة الغربية احتجاجا على القرار الاميركي بالاعتراف بالقدس كعاصمة للدولة العبرية، بحسب ما اعلن الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان.

وخرجت تظاهرات في كافة المدن الفلسطينية الخميس احتجاجا على القرار الاميركي، بحسب مراسلين لفرانس برس في مناطق الخليل ونابلس وبيت لحم والقدس الشرقية.

وقال البيان ان الاصابات وقعت خلال مواجهات اندلعت في مدن قلقيلية وطولكرم (شمال)، وبيت لحم (جنوب) ومدينة رام الله، بالاضافة الى عشرات الاصابات بالاختناق جراء استخدام الغاز المسيل للدموع.

وقال الهلال الاحمر ان احد المصابين اصيب بالرصاص الحي في قدمه، بينما اصيب الاخرون بالرصاص المطاطي.

وعمّ الاضراب الشامل الاراضي الفلسطينية المحتلة الخميس احتجاجا على الاعتراف الاميركي، ودعت حركة حماس الاسلامية الى انتفاضة جديدة، ما يزيد المخاوف من تدهور امني على الارض.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية “هذه السياسة الصهيونية المدعومة أمريكيا لا يمكن مواجهتها إلا بإطلاق شرارة انتفاضة متجددة”، مضيفا “نطالب وندعو بل ونعمل وسنعمل على إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال، لا توجد اليوم أنصاف حلول”.

وقال هنية إن ترامب “سيندم ندما شديدا على هذا القرار”.