قال مسؤولون أن طائرة بدون طيار أسقطت من قبل الجيش الإسرائيلي على الحدود الشمالية للبلاد يوم الأحد كانت من نوع ‘ياسر’- طائرة بدون طيار إيرانية، ذكر مساء الإثنين وفقاً لقناة 2.

لقد ذكر أن ‘سقاط الطائرة تم بصاروخ باتريوت وأمسكت بها قوات الأمن لاحقاً.

قالت قناة 2 أن الطائرة، عرضت لأول مرة في سبتمبر عام 2013، وتملك مجال طيران يصل إلى 200 كيلومترا (125 ميلا)، ويمكنها أن تطير على إرتفاع 1.5 كيلومتر (1 ميل) لحوالي 8 ساعات دون إعادة التزود بالوقود.

قال الجيش الإسرائيلي: دخلت طائرة بدون طيار البلاد من سوريا يوم الأحد بالقرب من المنطقة التي شهدت إشتباكات عنيفة بين القوات السورية وقوات المتمردين.

تم قصف الطائرة بدون طيار بصاروخ باتريوت بينما حلقت بالقرب من القنيطرة، المدينة السورية التي كانت مسرح صراع بين المتمردين وقوات النظام في الأيام الأخيرة.

أشاد وزير الدفاع موشيه يعلون رد الجيش السريع، حيث قال انه مثير ‘للإعجاب’، وحذر من أن إسرائيل لن تتسامح مع أي هجمات على قواتها، ‘سواء عن قصد أو غير قصد.’

كانت هناك عدة حالات إطلاق نار عبر الحدود من القتال السوري خلال الأيام القليلة الماضية، مع رد الجيش الإسرائيلي الهجوم في بعض الحالات.

أسقطت إسرائيل عدداً من طائرات بدون طيار المرسلة إلى البلاد خلال السنوات الماضية.

في الشهر الماضي، خلال عملية الجرف الصامد، أسقطت طائرة من دون طيار حلقت من قطاع غزة على يد إسرائيل لأنها إخترقت المجال الجوي الإسرائيلي على الساحل قرب أشدود.

تسببت الطائرة بدون طيار بدوي صفارات الإنذار في المدينة قبل إسقاطها بصاروخ باتريوت من موقع قرب وسط البلاد.

ساهم ستيوارت وينر في هذا التقرير.