القدس- ذكرت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان القوات الاسرائيلية المتمركزة على طول الحدود مع لبنان وضعت في حالة استنفار مساء الاربعاء بعد ان هدد حزب الله اللبناني بالرد على غارة اسرائيلية على احدى قواعده.

وقالت الاذاعة ان “الجيش امر المزارعين (الاسرائيليين) بالابتعاد عن الحدود وهناك تحركات لمركبات عسكرية” بالقرب من الحدود.

ولكن لم يصدر عن الجيش اي شيء بعد بهذا الخصوص.

وهدد حزب الله الاربعاء بالرد على الغارة التي شنتها اسرائيل على احد مواقعه في لبنان منذ حرب العالم 2006.

وقال الحزب في بيان الاربعاء “إن هذا العدوان الجديد هو اعتداء صارخ على لبنان وسيادته وأرضه وليس على المقاومة فقط”، مضيفا انه “لن يبقى بلا رد من المقاومة، وإن المقاومة ستختار الزمان والمكان المناسبين وكذلك الوسيلة المناسبة للرد عليه”.

واضاف البيان “إن كل ما قيل في بعض وسائل الاعلام عن استهداف لمواقع مدفعية أو صاروخية أو استشهاد مقاومين وغير ذلك لا أساس له من الصحة على الاطلاق”.

وتابع “هذا العدوان لم يؤد بحمد الله تعالى وعنايته الى سقوط أي شهيد أو جريح ، وقد لحقت بالموقع بعض الاضرار المادية فقط”.

ولم يؤكد الجيش الاسرائيلي انه كان وراء هذا الهجوم ولكن عددا من المسؤولين جددوا التأكيد على عزم السلطات في منع النظام السوري من تقديم اسلحة متطورة لحزب الله الذي يقاتل الى جانبه ضد المعارضة السورية.

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء ان اسرائيل تقوم “بكل ما هو ضروري” للدفاع عن امنها. واضاف ردا على سؤال حول تلك الغارة، “لن نقول ماذا نفعل او لا نفعل” حفاظا على امن اسرائيل.