تحدث مسؤول في القضاء العسكري الاسرائيلي الخميس عن 15 تحقيقا جنائيا يقوم بها الجيش مرتبطة بالحرب على غزة.

وقال الجنرال دان افروني “ان حرفيتنا يجب ان تكون كافية، وفي حال كانت هذا التحقيقات على مستوى معاييرنا فهي سترضي ايا كان”.

وتحدث الجنرال الاسرائيل الذي كان يتكلم في اخر يوم من مؤتمر حول القضاء العسكري في تل ابيب، عن 15 تحقيق في هذه المرحلة ينظر فيها الجيش ومن بينها تحقيق في قصف مدرسة تابعة للامم المتحدة في بيت حانون في 24 تموز/يوليو (15 قتيلا) وعمليات قصف في 16 تموز/يوليو على شاطىء غزة ادت الى مقتل اربعة اطفال.

واستمعت الاجهزة التابعة للجنرال افروني الى 17 فلسطينيا من غزة في اطار هذه التحقيقات.

ومن جهة اخرى، نفى الجنرال افروني ان تكون عملية انضمام السلطة الفلسطينية الى المحكمة الجنائية الدولية قد حملت الجيش على فتح هذه التحقيقات. وقال “ليس لاي قرار من قرارات علاقة مع المحكمة الجنائية الدولية”.

واوقع النزاع في غزة حوالى 2200 قتيل في الجانب الفلسطيني معظمهم من المدنيين واكثر من 70 في الجانب الاسرائيلي معظمهم من الجنود.

ولم يصدر اي اتهام حتى الان.