قامت القوات الإسرائيلية ليلة الأربعاء بهدم منزل منفذ الهجوم الفلسطيني إيهاب مسودة، المسؤول عن قتل غينادي كاوفمان (40 عاما) في ديسمبر الماضي.

وقامت قوات الجيش الإسرائيلي وشرطة حرس الحدود وممثلين عن الإدارة المدنية بتنفيذ عملية الهدم.

وكان كاوفمان قد تعرض للطعن عدة مرات على يد مسودة بالقرب من الحرم الإبراهيمي في الخليل في 7 ديسمبر، وأُصيب بجروح خطيرة جراء ذلك. وقامت القوات الإسرائيلية بإطلاق النار على مسودة وقتله.

وتوفي كاوفمان بعد أسبوع من الهجوم متأثرا بجراحه.

كاوفمان من سكان كريات أربع، المتاخمة للخليل، وأب لطفلين.

وكانت الخليل مركزا لعدد من الهجمات وأعمال العنف في موجة العنف الأخيرة التي تضمنت هجمات طعن وإطلاق نار ودهس التي تجتاح البلاد منذ شهر أكتوبر.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس.