قصفت طائرات حربية إسرائيلية منشأتين تابعتين لحركة حماس في شمال قطاع غزة في وقت سابق الخميس ردا على الهجوم الصاروخي الأخير الذي صدر من القطاع بإتجاه البلدات الإسرائيلية القريبة، بحسب ما أعلن الجيش.

ولم ترد أنباء فورية عن وقوع أضرار أو إصابات جراء الغارة الإسرائيلية.

قبل أقل من ساعتين من الهجوم، سقط صاروخ تم إطلاقه من قطاع غزة في حقل مفتوح في المجلس الأقليمي سدوت نيغيف بالقرب من مدينة نتيفوت.

وانفجر الصاورخ مع سقوطه، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار جراء الإنفجار.

ولم تنطلق صفارات الإنذار، بعد أن حددت أجهزة الإستشعار التابعة للجيش إن الصاروخ لن يسقط بالقرب من منطقة سكنية.

وقامت قوات الأمن بتمشيط المنطقة.

وأشارت التقديرات الأولية إلى أن حركة حماس التي تسيطر على غزة لم تكن الجهة التي أطلقت الصاروخ، وإنما مجموعة سلفية متطرفة في القطاع، وفقا لتقارير في وسائل إعلام عبرية نقلا عن مصادر عسكرية.

وتم إطلاق صاروخ آخر مرة باتجاه إسرائيل من غزة في أواخر فبراير، ما دفع الجيش الإسرائيلي إلى شن غارات جوية ضد خمس منشآت تابعة لحماس في القطاع.

وتحمّل إسرائيل حماس مسؤولية إطلاق الصواريخ أو أي هجمات أخرى صادرة من أراضيها.