شن الجيش الإسرائيلي غارة جوية على ‘ثلاث قاذفات مخبأة’ في قطاع غزة يوم الاثنين بعد اطلاق أكثر من 20 صاروخا على جنوب اسرائيل في وقت سابق على مدار اليوم. استهدفت غارة جوية إسرائيلية مناطق بيت لاهيا وجباليا في الطرف الشمالي من قطاع غزة، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية.

وفقا لوكالة معا الإخبارية، اصيب صبي فلسطيني يبلغ من العمر أربع سنوات بجروح متوسطة في الهجوم.

في القدس، عقد مجلس الامن اجتماعا لمناقشة الرد الإسرائيلي الممكن للوابل المستمر من الهجمات الصاروخية من قطاع غزة.

في وقت سابق، أطلق صاروخ من غزة وأصاب قن دجاج في منطقة اشكول، مما تسبب في أضرار. وسمع دوي صفارات الانذار في جميع أنحاء المنطقة. وبعد فترة قصيرة، سقطت ستة صواريخ اضافية في مناطق مفتوحة. ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال الجيش الاسرائيلي, صباح اليوم الاثنين، أطلق الفلسطينيون صاروخا مضادا للدبابات على دورية وحدة الجيش الإسرائيلي على طول الحدود مع قطاع غزة. تم اصلاق نار اسلحة سغيرة على الجنود أيضا. لم تقع إصابات، والجنود ردوا باطلاق النار.

في وقت سابق من اليوم الاثنين، جندي إسرائيلي أصيب بجروح طفيفة جراء شظايا في ساقيه وظهره عندما أطلق فلسطينيو غزة صاروخين على منطقة اشكول. اتخذ الجندي الى المركز الطبي سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج. تضررت سيارات بالقرب من الموقع.

تسعة أفراد من حماس والجهاد الاسلامي قتلوا ليلة الاثنين، وفقا لمصادر فلسطينية، عندما قصفت الطائرات الاسرائيلية 14 موقعا في قطاع غزة، بعد يوم من اطلاق الصواريخ الشبه دائم على البلدات الإسرائيلية القريبة من القطاع الفلسطيني.

كلنت الاهداف “مواقع إرهاب وقاذفات صواريخ مخبأة”، قال مكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، مؤكدا اصابات مباشرة للأهداف.

سبعة أفراد من حماس قتلوا وأصيب ستة في غارة لسلاح الجو، وفقا لبيان صدر عن الجماعة الارهابية. ومع ذلك، قال مسؤولون بوزارة الدفاع الاسرائيلية ان الرجال لم يقتلوا في هجوم جوي ولكن سحقوا عندما انهار نفق فوقهم.

في وقت سابق، تم الإبلاغ عن مقتل اثنين من الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي عندما ضربت الطائرات الاسرائيلية مخيم البريج في وسط قطاع غزة، مستهدفة طاقم إطلاق الصواريخ.

في بيان للجيش، ذكر الجيش الإسرائيلي أنه منذ 12 حزيران، تم إطلاق أكثر من 240 صاروخ من القطاع الساحلي، 189 منها ضربت جنوب إسرائيل.

ساهم لازار بيرمان وستيوارت وينر في هذا التقرير.