اعتقلت القوات الإسرائيلية عددا من الفلسطينيين شمال الضفة الغربية في مداهمات ليلية ليلة الأربعاء الخميس وعثرت على آلاف الشواقل نقدا فضلا عن قنابل يدوية وأعيرة نارية خلال تقتيش في منازل المعتقلين.

اثنان من المشتبه بهم من سكان مدينة نابلس في الضفة الغربية، وتم إعتقالهما بعد أن كشفت القوات الإسرائيلية عن قنابل يدوية محلية الصنع وذخيرة خلال مداهمة تم تنفيذها فجرا، بحسب ما قاله الجيش في بيان له صباح الخميس.

وقام بتنفيذ المداهمات الليلية جنود إسرائيليون ومسؤولون من الإدارة المدنية والشرطة الإسرائيلية.

في قرية الجبعة التي تقع في الضفة الغربية، قام الجنود الإسرائيليون بمصادرة أعيرة نارية وذخيرة ومعدات عسكرية واعتقال شخص واحد.

وتم اعتقال 3 فلسطينيين مطلوبين من قبل إسرائيل في تهم متعلقة بـ”الإرهاب” من قريتي بني نعيم وكفل حارس في الضفة الغربية خلال المداهمات.

وتم تسليم المعتقلين والأموال التي تمت مصادرتها إلى أجهزة الأمن للمزيد من التحقيق.

في الأسبوع الماضي، اشتبك سكان فلسطينيون من مخيم دهيشة الذي يقع بالقرب من بيت لحم مع القوات الإسرائيلية بعد إعتقال نضال أبو بكر، وهو عضو في “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وأصيب في المداهمة سبعة فلسطينيين، بحسب وسائل إعلام فلسطنينية. ولم يؤكد الجيش الإسرائيلي وقوع الإصابات بين الفلسطينيين. ولم تقع إصابات في صفوف الجنود في الإشتباكات، وفقا للجيش.