عملت القوات الإسرائيلية بشكل مكثف في الضفة الغربية في ساعات فجر الثلاثاء، واعتقلت 19 شخصا واشتبكت مع سكان فلسطينيين.

خارج مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية، عثر الجنود على قنبلة أنبوبية وُضعت على جانب الطريق، وفقا لما أعلنه الجيش الإسرائيلي.

وقالت الجيش في بيان، “وصلت قوات الهندسة إلى المكان وقامت بإزالة العبوة الناسفة من أجل إبطال مفعولها. لم تقع إصابات ولم تكن هناك أضرار”.

في مكان قريب، رافق الجيش الإسرائيلي حوالي 1200 يهوديا الى موقع قبر يوسف المقدس في نابلس.

قنبلة أنبوبية تم العثور عليها وإبطال مفعولها من قبل القوات الإسرائيلي على جانب طريق بالقرب من مدينة نابلس بالضفة الغربية، 24 سبتمبر، 2019. (Israel Defense Forces)

وقال الجيش أنه “أجريت الصلوات كما كان منظما”.

وفقا للجيش الإسرائيلي، تم اعتقال 19 مشتبها فلسطينيا في تهم مختلفة من ضمنها المشاركة في أعمال شغب وإلقاء حجارة والتورط في “أنشطة إرهابية”.

خلال إحدى هذه المداهمات الليلية، في حلحول، بالقرب من الخليل ألقى فلسطينيون الحجارة على مركبات عسكرية إسرائيلية، مما تسبب بحادث بين مركبتين.

وتم نشر مقطع فيديو للحادثة على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه سكات القرية وهم يلقون حجارة كبيرة على المركبات العسكرية، مما تسبب بتحطم الزجاج الامامي لإحدى المركبات وأجبرها على التوقف فجأة.

وفشلت مركبة عسكرية أخرى بالتوقف في الوقت المناسب واصطدمت بالمركبة الأولى من الخلف.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.