اعتقل الجيش الإسرائيلي يوم الاحد والد أحد أعضاء حماس مشتبه في خطف الثلاثة مراهقين الاسرائيليين في 12 حزيران، ذكرت صحيفة تابعة لحماس يوم الاحد.

وفقا لصحيفة الرسالة، داهم جنود اسرائيليين وقاموا بتفتيش عدد من المنازل في الخليل في وقت مبكر صباح اليوم الأحد، قابضين على عمر أبو عيشة، والد امير أبو عيشة، الذي يبلغ من العمر 32 عاما, عضو معروف في حماس اختفى مباشرة بعد عملية الاختطاف. وذكر ان أبو عائشة الاب كان واحداً من سبعة فلسطينيين معتقلين من منطقة الخليل على يد الجيش الإسرائيلي الليلة.

كما بحث الجيش في 190 موقع ليلة السبت كجزء من عملية عودة الأخوة، ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية.

عندما سئل الأسبوع الماضي عن مكان ابنه, عمر أبو عيشة – الذي قضى وقتا في السجون الإسرائيلية لارتباطه بحماس, قال للتايمز اوف اسرائيل, ان امير غادر فجأة حدث عائلي ساعات قبل عملية الاختطاف دون أن يقدم أي تفاصيل عن وجهته.

وقالت والدة أبو عيشة للتايمز اوف إسرائيل عكس ما قال زيد – شقيق امير الذي قتل في اشتباك مع جنود الجيش الإسرائيلي في الخليل في عام 2005 – كان امير رجل عائلة الذي كان ضالعا بعمق في حياة زوجته وثلاثة أطفاله. وقالت انه عمل في القدس وكذلك في العيزرية، شرق المدينة. وأضافت أنها أيضا شهدت أبو عائشة اخر مرة يوم الخميس، 12 حزيران، قبل الاختطاف، وقالت إنها لم تلاحظ أي شيء غير عادي في سلوكه.

وأضافت أنه, مع ذلك, إذا شارك ابنها في الخطف, انها فخورة به وتأمل أن يستمر في تجنب الاعتقال، سواء من جانب القوات الإسرائيلية و قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

وقالت مصادر في الخليل للرسالة, أن الغرض من اعتقال عمر أبو عيشة هو ‘الضغط على الأسرة وعلى ابنه امير.’ وأضافت المصادر أن الجيش الإسرائيلي فتش المنزل أكثر من مرة خلال الأيام القليلة الماضية، وخلف دماراً وراءه.

لم يعلق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي على ما نشر.

ساهم افي يسسخروف واديف ستيرمان في هذا التقرير.