قام الجيش الإسرائيلي خلال مداهمات ليلية في الضفة الغربية بإعتقال فلسطينيين اثنين بشبهة “التحريض” على أعمال شغب والقيام بأعمال عنف ضد إسرائيليين وقوى الأمن، بحسب ما ذكره الجيش الإسرائيلي الأربعاء.

وتم إعتقال أحد الرجلين في مدينة قلقيلية في الضفة الغربية، في حين تم إعتقال الآخر شمال شرق الخليل. وتم نقل الرجلين إلى منشأة أمنية للتحقيق معهما.

في عملية منفصلة الأربعاء، عثر جنود إسرائيليون على ذخيرة وقطع سلاح مخبأة خلال مداهمة في قرية سعير، شمال الخليل. وتم أخذ الذخيرة وقطع السلاح إلى منشأة أمنية لفحصها.

يوم الأربعاء أيضا، هاجم امراة وشاب فلسطينيين حرس حدود بسكين في معبر قلنديا في الضفة الغربية، بحسب الشرطة، وقامت القوات التي تواجدت في المكان بإطلاق النار عليهما. ولم تقع إصابات إسرائيلية في الحادثة، ولكن منفذي الهجوم قُتلا خلال محاولة الهجوم، بحسب الشرطة.

يوم الثلاثاء، أعلن جهاز الأمن العام (الشاباك) عن اعتقال ثلاثة فلسطينيين من نابلس ليلا في حي جبل المكبر في القدس الشرقية، للإشتباه بتخطيطهم لتنفيذ هجوم. وتم اعتقال الثلاثة، الذين يُزعم بأنهم خططوا لتنفيذ هجوم في القدس خلال عيد الفصح اليهودي، في عملية مشتركة للشرطة والشاباك.

وقال الشاباك إنه لم يكن بحوزة الثلاثة أسلحة عند اعتقالهم، ولكنهم “أعربوا عن عزمهم تنفيذ هجوم إرهابي في المستقبل القريب جدا”.

الثلاثة جميعهم من سكان مدينة نابلس في الضفة الغربية، ولكن تم العثور عليهم في شقة في القدس الشرقية عند اعتقالهم. ولم يتضح على الفور ما إذا كانوا مروا في حي جبل المكبر أو أنهم أقاموا هناك بصورة غير شرعية.