اعتقلت القوات الإسرائيلية يوم السبت رجلا فلسطينيا بينما كان يحاول نقل كمية من الأسلحة، من بينها أسلحة نارية محلية الصنع ومخزني بندقية وذخيرة ورصاصات، بحسب ما جاء في بيان للجيش الإسرائيلي.

وتم اعتقال الرجل الفلسطيني من قبل الشرطة الإسرائيلية وعناصر الجيش الإسرائيلي عند حاجز بالقرب من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.

وكان الرجل يحاول على ما يبدو نقل الأسلحة إلى مكان لإخفائها.

في وقت سابق السبت، اعتقلت القوات الإسرائيلية مشتبه به فلسطيني وبحوزته أسلحة نارية في مخيم دهيشة في بيت لحم، وفقا للجيش.

ويقوم الجيش والشرطة بحملة واسعة ضد تصنيع الأسلحة غير القانونية وتهريب الأسلحة في الضفة الغربية وإسرائيل.

بحسب البيان الصادر عن الشرطة، عثرت القوات الإسرائيلية على 32 ورشة لصنع الأسلحة وقامت بتفكيكها وصادرت أكثر من 350 سلاحا ناريا منذ بداية عام 2016.

حملات المداهمات والإعتقال التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية هي أمر شائع وتم تكثيفها مؤخرا بينما يحاول مسؤولون عسكريون إستباق ما يخشون بأنه تصعيد في العنف خلال موسم الأعياد في فصل الخريف، حيث تزداد نسبة التوتر في هذه الفترة.