اطلق الجيش الإسرائيلي طلقات تحذيرية بالقرب من مجموعة فلسطينيون يجهزون لإطلاق طائرات ورقية حارقة باتجاه اسرائيل من جنوب قطاع غزة يوم الخميس.

ولم ترد أنباء عن وقوع اصابات.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن هدف الغارة الجوية كان “مبنى كانت الخلية تحاول اطلاق طائرات ورقية حارقة منه في جنوب قطاع غزة”.

وأفادت وكالة “شهاب” التابعة لحركة حماس أن طائرة مسيرة نفذت الغارة شرقي مدينة رفح في جنوب غزة.

فلسطينيون يستعدون لتعببئة واق ذكري بالهيليوم، لربطه بعد ذلك بمواد حارقة سيتم تطييرها إلى داخل إسرائيل بالقرب من حدود غزة شرقي مدينة رفح في جنوب قطاع غزة، 17 يونيو، 2018. (Abed Rahim Khatib/Flash90)

ووردت أنباء عن وقوع عشرات الحرائق في بلدات اسرائيلية بالقرب من حدود غزة يوم الخميس، وأعلن رجال الإطفاء عن سيطرتهم غليها.

ونفذ الجيش غارتين جويتين مشابهتين في اليوم السابق، واطلق النار باتجاه مجموعات من الفلسطينيين كانوا يجهزون لإطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة باتجاه جنوب اسرائيل.

وقد اطلق الجيش عدة طلقات تحذيرية في الأسابيع الأخيرة باتجاه مجموعات فلسطينيين يجهزون لإطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة باتجاه اسرائيل. وقال الجيش عدة مرات أنه سوف يعمل من أجل منع اطلاق الطائرات والورقية والبالونات المحملة بمواد حارقة ومتفجرات.

ومنذ 30 مارس، اطلق الفلسطينيون في قطاع غزة مئات الطائرات الورقية والبالونات المحملة بمواد مشتعلة، وأحيانا متفجرات، باتجاه الاراضي الإسرائيلية، ما أدى إلى اشتعال حرائق بشكل شبه يومي.

وحذر قادة اسرائيليون مساء يوم الأربعاء حركة حماس، التي تحكم غزة، وحركات أخرى في القطاع، بأن الجيش جاهز لاتخاذ خطوات شديدة اكثر أيضا.

“الشدة سوف ترتفع بحسب الضرورة”، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال حفل تخريج لضباط في الجيش. “نحن جاهزون لكل سيناريو، ومن الافضل لأعدائنا ادراك ذلك الآن (…) قبضة الجيش الإسرائيلية الحديدية سوف تضرب اي شخص يحاول اذيتنا”.

وهناك خلاف بين القادة الإسرائيليون حول طريقة الرد على المسؤولين عن اطلاق هجمات الحريق هذه، وينادي البعض الى اطلاق الجيش النار على مطلقي الطائرات الورقية والبالونات فورا، بينما يدعي اخرون ان هذا خطوة ابعد عن اللازم.

وفي الأيام الأخيرة، حاول الجيش إجبار حماس على ضبط مطلقي الطائرات الورقية والبالونات بواسطة تنفيذ غارات جوية ضد مواقع الحركة ردا على هجمات الحريق.

وحوالي منتصف الليل يوم الثلاثاء، قصفت طائرات اسرائيلية ثلاثة اهداف تابعة لحماس في جنوب القطاع ردا على عدة هجمات طائرات ورقية وبالونات من غزة في وقت سابق من اليوم.

صاروخ اطلق من غزة وسقط في احدى بلدات منطقة اشكول، 20 يونيو 2018 (Eshkol Regional Council)

وبعد دقائق، اطلق فلسطينيون في القطاع أول هجوم صاروخي باتجاه جنوب اسرائيل، ما أدى الى انطلاق صفارات الإنذار في انحاء المنطقة وإرسال الآلاف الى الملاجئ. وخلال اربع الساعات التالية، تم اطلاق حوالي 45 صاروخا وقذيفة هاون باتجاه جنوب اسرائيل، وسقط ستة منها على الأقل داخل بلدات اسرائيلية، متسببة بأضرار ولكن بدون وقوع اصابات.، بما يشمل سقوط صاروخ بالقرب من حضانة.

وردا على ذلك، نفذ الجيش الإسرائيلي جولتين اضافيتين من الغارات الجوية في غزة، وقصف حوالي 25 هدفا في عدد من مجمعات تابعة لحماس.