صادر الجيش الإسرائيلي 8 حافلات فلسطينية عمومية في وقت باكر من صباح الخميس في مدينة نابلس بالضفة الغربية، بحسب ما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية.

وورد أن الجيش أبلغ الفلسطينيين بأن الحافلات صودرت لأنها استُخدمت لنقل متظاهرين إلى مواجهات عند حواجز مع القوات الإسرائيلية.

الحافلات، التي ورد أنها تابعة لشركة “التميمي”، استُخدمت بالأساس على خط نابلس-رام الله وكذلك لخطوط داخل نابلس، بحسب ما نقلته وكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية.

وذكرت “معا” أن الحافلات نُقلت إلى قاعدة عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي جنوب نابلس، حيث سيتم إحتجازها “حتى إشعار آخر”.

يوم الخميس أيضا، قُتل رجل فلسطيني من نيران للجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مع القوات لإسرائيلية بالقرب من قرية قطانة في الضفة الغربية، شمال القدس، بحسب مسؤولين فلسطينيين. وقال الفلسطينيون إن يحيى يسري طه هو الفلسطيني المئة الذي قتلته إسرائيل في موجة العنف الأخيرة، التي انطلقت في بداية أكتوبر.

وتشمل الأرقام منفذي هجمات فلسطينيين أطلقت القوات الإسرائيلية النار عليهم خلال تنفيذهم أو محاولة تنفيذهم لهجمات. وقُتل أكثر من 20 إسرائيليا ومواطنين من جنسيات أجنبية في هجمات فلسطينية منذ الأول من أكتوبر.