أسقطت طائرات مقاتلة إسرائيلية طائرة مسيرة حلقت على “ارتفاع غير مألوف” في سماء قطاع غزة يوم الثلاثاء، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش إنه تم إرسال طائرات مقاتلة عندما تم رصد الطائرة بدون طيارة حيث تم إسقاطها.

وجاء في بيان للجيش “تم رصد طائرة مسيرة حلقت في ارتفاع غير مألوف فوق قطاع غزة، وإرسال طائرات مقاتلة للجيش الإسرائيلي باتجاهها التي قامت باعتراضها”.

ولم يتضح على الفور من الذي كان يقوم بتشغيل الطائرة.

بشكل عام، لا يقوم الجيش الإسرائيلي باعتراض طائرات مسيرة تحلق في سماء غزة اذا لم تقترب هذه الطائرات من الحدود أو حلقت على ارتفاعات عالية جدا.

وجاءت هذه الحادثة بعد سلسلة من الإنذارات الكاذبة في محيط غزة انطلقت فيها صفارات الإنذار جراء قيام فصائل فلسطينية بتمارين في القطاع الساحلي كما يبدو.

يوم الأحد، سُمع دوي صفارات الإنذار في كيبوتس إيرز شمال قطاع غزة في ما تبين في وقت لاحق أنه إنذار كاذب.

يوم الخميس الماضي، وقعت حادثة أكثر خطورة أطلق خلالها جنود إسرائيليون صاروخين من منظومة “القبة الحديدية”، بعد أن ظنوا خطأ أن صاروخين تم إطلاقهما من قطاع غزة تجاه البحر متجهان نحو إسرائيل.

هذه الصورة تم التقاطها في 22 مارس، 2019 تظهر بالونات تحمل جسما يدوي الصنع على شكل طائرة مسيرة يحلق فوق الحدود مع إسرائيل شرق مدينة غزة، بعد إطلاقه من قبل متظاهرين فلسطينيين خلال احتجاجات عن السياج الحدودي. (Said KHATIB / AFP)

في الأسبوع الماضي أيضا، أسقطت القوات الإسرائيلية طائرة مسيرة حلقت بالقرب من السياج الحدودي مع قطاع غزة.

وتم رصد الطائرة المسيرة في منطقة جنوب قطاع غزة وتم “اسقاطها من قبل قوات الجيش الإسرائيلي”، كما جاء في بيان صادر عن الجيش.

ولم يوفر الجيش تفاصيل حول حجم أو تصميم الطائرة المسيرة، أو كيف تم ايقافها.