أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرة مسيرة من قطاع غزة اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي صباح الإثنين قبل أن يتم اسقاطها.

وقال الجيش في بيان له إن “قوات الجيش الإسرائيلي رصدت طائرة مسيرة تدخل من قطاع غزة، وتم اسقاط الطائرة المسيرة من قبل جنود الجيش الإسرائيلي وارسالها للتحقيق”.

وتشهد المنطقة الحدودية المضطربة عادة هدوءا نسبيا في الأسابيع الأخيرة، بعد التوصل إلى تفاهمات جديدة في أواخر الشهر الماضي بين إسرائيل وحركة “حماس”، الحاكم الفعلي للقطاع الفلسطيني.

وقال الجيش الإسرائيلي أنه على الرغم من الهدوء النسبي على الحدود، شارك حوالي 7000 فلسطيني في الاحتجاجات الأسبوعية على حدود غزة الجمعة.

بالإضافة إلى ذلك، تم اعتقال ثلاثة فلسطينيين فجر الأحد بعد اجتيازهم من قطاع غزة إلى داخل جنوب إسرائيل، وفقا للجيش الإسرائيلي. وتم العثور بحوزتهم على قنبلة يدوية و”مواد حارقة”، بحسب ما جاء في بيان قصير صادر عن الجيش.

ويتم عادة القبض على غزيين، الذين يسعون إلى الفرار من الأزمة الانسانية القاسية في القطاع، وهم يحاولون اجتياز الحدود إلى داخل إسرائيل.

رجل فلسطيني يستخدم المقلاع لإلقاء حجارة على القوات الإسرائيلي على الطرف الآخر من حدود غزة، 5 يوليو، 2019. (SAID KHATIB / AFP)

في 29 يونيو، وافقت إسرائيل على عدد من التنازلات الإقتصادية لغزة مقابل تعهد حركة حماس بإنهاء هجمات الحرق العمد والأشكال الأخرى من العنف على الحدود، بحسب ما قاله مسؤول إسرائيلي.

وواجهت حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انتقادات كبيرة من سكان الجنوب وساسة من طرفي الطيف السياسي بسبب ما يقولون إنه فشلها في الرد بشكل مناسب على العنف المستمر من جانب حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى من قطاع غزة، سواء عسكريا أو من خلال هدنة  طويلة الأمد.

منذ بدء تصاعد حدة العنف على الحدود في مارس الماضي، نظم سكان غلاف غزة أيضا عددا من المظاهرات في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على ما يعتبرونه تقاعسا من قبل الحكومة في مواجهة الإرهاب.