قام جنود الجيش الإسرائيلي ليلة الجمعة بقياس منزل مهاجم فلسطيني قرب جنين تمهيدا لهدمه.

دخلت قوات سلاح الهندسة والمشاة برفقة مسؤولين في الإدارة المدنية قرية رابا جنوب شرق جنين مساء يوم الخميس، لتفقد منزل علي حسن أحمد البازور، الذي نفذ هجوم دهس عند حاجز حوارة.

أعلن الجيش أن جنديا أصيب بجروح طفيفة في الهجوم. وقتل البازور من قبل القوات الإسرائيلية في مكان الحادث.

وأفادت خدمة الإسعاف نجمة داوود الحمراء، أن الجندي المصاب تلقى العلاج في مكان الهجوم من قبل مسعفي الجيش الإسرائيلي قبل نقله إلى مستشفى بيلينسون في بيتح تكفا مع جراح في أطرافه.

وقال الجيش أيضا يوم الخميس، بأن قوات الجيش الإسرائيلي إعتقلت اثنين من المهاجمين المشتبه بهم في شمال الضفة الغربية.

في كافين، جنوب غربي مدينة جنين، اعتقلت القوات ناشط من حماس، وآخر من مخيم بلاطة جنوب شرقي مدينة نابلس، للإستجواب.

ساهم راؤول ووتلوف في هذا التقرير.