تم إفتتاح جبل الشيخ للزوار يوم الإثنين بعد عاصفة الأسبوع الماضي، واتجه آلاف السياح لمنتجع التزلج، ما أدى إلى إزدحام مروري شديد إمتد عدة كيلومترات من المدخل.

أدت الشوارع الجليدية لإغلاق عدة طرق وإعاقة آلاف السياح المتجهين لجبل الشيخ، الموقع الوحيد للتزلج في إسرائيل. بعض المسافرين ينتظرون منذ مساء يوم الأحد للوصول غلى الجبل، وفقا لتقرير موقع واينت.

وأدت الظروف الجليدية إلى إغلاق المدخل الشمالي لمدينة صفد أيضا.

عاصفة الأسبوع بارزة بأمر واحد: البرودة.

بينما هبوط 60-100سم من الثلج في هضبة الجولان العام الماضي يقزم 40سم هذا العام، قالت أجهزة الأرصاد الجوية في غسرائيل أن كيبوتس ميرون جولان في هضبة الجولان شهد درجة -14.2 مئوية خلال عاصفة الأسبوع الماضي، درجة حرارة غير مسبوقة في تاريخ إسرائيل، منذ 65 عاما. تم تسجيل الرقم القياسي الساعة 5:00 صباحا يوم السبت.

تم تسجيل الرقم القياسي السابق عام 1950 في وادي بيت نطوفا، بين حيفا وطبريا. آنذاك، هبطت درجة الحرارة إلى -10. لم تكن هضبة الجولان قسم من إسرائيل وقتها، وعلى الأرجح أن درجات الحرارة كانت منخفضة أكثر هناك.

غطت عاصفة الأسبوع الماضي هضبة الجولان والقدس بالثلج وضربت مركز وشمال البلاد بالريح والمطر، ما أدى إلى فيضانات، انقطاع للكهرباء وأضرار من سقوط اشجار. ولكن كان للعاصفة تأثرا إيجابيا، على الأقل على بحيرة طبريا. ارتفع مستوى البحيرة 13 سم، وفقا لسلطة الأحوال الجوية الإسرائيلية.

تتوقع أجهزة الأرصاد الجوية أن تكون أيام الإثنين والثلاثاء أكثر دفئ، وغائمة جزئيا، ولكن على الأرجح أن يعود المطر مساء يوم الأربعاء في أنحاء البلاد.