هبط 160 جندي أمريكي في العراق ضمن المحاولة الجارية من قبل التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على أجزاء واسعة من البلاد ومن سوريا المجاورة، وفق صحيفة الشرق الأوسط.

قالت مصادر أمنية عراقية للصحيفة، أن الجنود هبطوا في قاعدة عسكرية في محافظة الأنبار، حيث تدير العراق هجومها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وفقا لموقع “والا” الإسرائيلي.

ويتواجد في القاعدة مئات الموظفين من الجيش الأمريكي الذين يدربون القوات المحلية، ولكن هذه المرة الأولى فيها تصل قوة مقاتلة أمريكية إلى الأنبار، بحسب التقرير. وسوف يشارك الجنود بحملة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار التي تبعد حوالي 115 كلم غربي بغداد.

وإجتاح تنظيم الدولة الإسلامية الرمادي في منتصف شهر مايو، بما كان نكسة كبيرة للقوات العراقية التي كانت صامدة أمام مقاتلي التنظيم في أجزاء من المدينة لأكثر من عام.

وقصفت قوات التحالف مركز قيادة وتزويد أساسي للجهاديين في منطقة الرمادي في الأسبوع الماضي. وشريط فيديو لتفجير إستاد كرة قدم أظهر انفجار ثان في الموقع.

“كان الإستاد مركز قيادة وتزويد هام (للتنظيم) في منطقة الرمادي، وكان يستخدم لتخزين كميات كبيرة من المتفجرات من الصنع المنزلي، الأسلحة والذخائر”، أفاد التحالف بتصريح.

“تدمير هذا المركز سوف يعرقل بشكل كبير قدرة (التنظيم) على تنفيذ العمليات وإعادة تزويد مقاتليه في الرمادي”.

واستولى التنظيم على مساحات من الأراضي العراقية بهجوم في يونيو 2014، وقوات التحالف تجري غارات يومية ضد الجهاديين لمساعدة القوات العراقية، التي لم تتقدم ميدانيا في الأسابيع الأخيرة.