سيلتقي زعيم حزب “كولانو”، موشيه كحلون، مع الشخصية المشهورة الجديدة التي ستنضم إلى قائمة حزبه إلى الكنيست: قائد المنطقة الجنوبية السابق في الجيش الإسرائيلي الميجر جنرال (إحتياط) يوآف غالانت.

قد يتم وضع غالانت في المركز الثاني على القائمة، وسيتبعه مرشحين أُعلن عنهم سابقا، من بينهم السفير السابق في واشنطن مايكل أورن، ونائبة رئيس بلدية القدس راحيل عزاريا، والناشط في مكافحة الفقر والحاصل على جائزة إسرائيل إيلي ألالوف، ونائبة رئيس بلدية كريات شمونا يفعات ساسا-بيطون.

غالانت، الذي بدأ مشوراه العسكري في وحدة الكوماندوز البحرية “شايطت 13″، هو إستراتيجي عسكري يحظى بتقدير كبير في إسرائيل، وكان اختيار وزير الدفاع السابق إيهود باراك لمنصب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي عام 2010.

بعد الموافقة على تعيينه في المنصب بداية، تم إلغاء التعيين في وقت لاحق بعد ظهور شبهات حول إحتمال إستيلائه غير المقصود على أراضي عامة لبناء منزله في بلدة “عميكام” التي تبعد حوالي 20 دقيقة في السيارة عن حيفا.

ويُعتير غالانت شخصية معروفة وذات شعبية نسبيا بين جنرالات إسرائيل السابقين – ذكر تقرير لقناة الكنيست أنه قد يأتي بـ4 مقاعد إضافية في حال انضمامه لحزب – وسعت عدد من الأحزاب إلى ضمه إليها. وكانت هناك شائعات حول إمكانية ترشيحه ليتم تعيينه في قائمة حزب “الليكود” أيضا.

ومن المتوقع أن يعلن كحلون عن قائمته النهائية للكنيست والتي تضم 30 اسما يوم الخميس القادم. متوسط إستطلاعات الرأي السابقة بحسب نحاميا غرشوني، أعطى كحلون ثمانية مقاعد من أصل 120 مقعدا في الإنتخابات المقررة في 17 مارس.