بالطبع، سبايدرمان يهودي، كما يقول أندرو غارفيلد، الممثل الذي يلعب دور سبايدرمان في الفيلم الجديد “The Amazing Spider-Man 2”.

يقول غارفيلد في مقابلة مع مجلة “تايم اوت” قبل حفل افتتاح الفيلم هذا الأسبوع، “هو يقول الكثير من ال-’ممم’ وال-’اههه’ بشأن مستقبله لأنه عصابي.” ويتابع، “أنها ميزة حاسمة. هو يفكر أكثر من اللزوم.”

غارفيلد، 30 عاما، والذي نشأ في بريطانيا، يجب أن يعرف ذلك أكثر من غيره، لأن والده يهودي ونشأ في أجواء دينية. “أتمنى أن لا يمانع اليهود هذه الفكرة الميتذلة [العصابي]، لأن والدي يهودي. لا بد أن هذا في داخلي.”

وأضاف، “بيتر باركر ليس بشاب بسيط،” وتابع، “لا يمكن ايقافه ببساطة. لا يشعر أبدا بأنه يفعل ما فيه الكفاية. وبيتر يعاني من الشك بنفسه.”

تصريح غارفيلد هذا لن يفاجئ قراء تايمز أوف إسرائيل. فكما كتب ناقدنا السنمائي جوردان هوفمان في عام 2012 عندما مثل غارفيلد الدور لأول مرة: “على الورق على الأقل، بيتير باركر، المراهق الذي يعشق العلوم وتحول إلى بطل خارق وشخصية صاحبة مبادئ في عالم مارفل، هو أمريكي بروتستانتي غير-محدد من أصول أنجلوساكسونية غير واضحة. كل شخص لديه حس لهذه الأشياء يستطيع إخبارك، بالرغم من ذلك، لأن سبايدي هو يهودي مثل طيفيا.”

وأضاف هوفمان:

“يمكن الادعاء أن سبايدرمان، ممثل الجيل الثاني من كتب الكوميكس (والمعروف بالعصر الفضي)، يجسد الجيل لليهود الأمريكيين بعد الحرب.
والداه اختفيا ببساطة (بشكل رمزي، في اوروبا المدمرة؟) على خلاف شخصية ’هل هو يهودي؟’ الكلاسيكية من العصر الذهبي السابق، سوبرمان، والذي ترك وراءه بلدته بعد أن دمرت نفسها.”

“أهم من ذلك، ربما، الدليل الموجود على الصفحة. بيتر باركر لا بقوم فقط بإطلاق شباك العنكبوت، بل الإثارة ايضا. إن باركر الثرثار، كما كتب ستان لي وكتاب يهود اسطوريون آخرون مثل بريان مايكل بنديس وبيتر دافيد، هو تيار لا ينتهي من سلوك يديشي لشخص يعيش الاثارة.”

وسأل هوفمان منتج “Amazing Spider-Man” الإسرائيلي آفي أراد عن أوراق الاعتماد اليهودية للبطل الخارق. وقال عراد، “بالنسبة لي عندما وضع ستان لي، اعذرني، ستانلي ليبير، العائلة في ’فوريست هيل’، كانت هذه العلامة الاولى. هؤلاء عمليا يهود من ’شتيتل’ يعيشون في ’كوينز’.”

“أذا نظرنا على العمة ماي-إنها أمرأة قوية، قوية مثل المسامير. هي من تحمي العائلة. العم بن يعتقد أنه هو حامي العائلة ولكن كل ما تحاتجه هو ’أنت، إذهب إلى الطابق السفلي، نظف القمامة.’ إن ذلك مثل مسرحية عن ’شتيتل’.