ادانت الجامعة العربية الاربعاء الغارات الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة التي لم تسبب ضحايا، وجاءت بعد ساعات على اطلاق صاروخ من القطاع الفلسطيني على جنوب الدولة العبرية.

وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في تصريحات للصحافيين في القاهرة الاربعاء “نحن ندين الاعتداءات على الأراضي الفلسطينية والغارات الأخيرة على قطاع غزة ونعتقد أن الحكومة الإسرائيلية المتطرفة تحاول خلق الذرائع وعدوان آخر لصرف الأنظار عن جهود المجتمع الدولي لإعادة استئناف المفاوضات “.

واضاف ان اسرائيل تحاول من خلال الهجوم الاخير “التنصل من مسؤولياتها كطرف لا بد أن يستجيب للشرعية الدولية ولطلب المجتمع الدولي”.

واطلق فلسطينيون صاروخا مساء الثلاثاء من القطاع على منطقة غان يافني شرق مدينة اسدود على بعد حوالى اربعين كيلومترا شمال قطاع غزة، لم يسفر عن جرحى او اضرار.

وكانت القذيفة التي اطلقت الثلاثاء الثالثة منذ سريان وقف اطلاق نار انهى حربا استمرت 50 يوما سقط فيها نحو 2200 قتيل فلسطيني اغلبهم من المدنيين و73 اسرائيلي معظمهم من العسكريين.

واطلقت قذيفتا هاون على اسرائيل ايضا منذ ايلول/سبتمبر حسب جهاز الاستخبارات الداخلي (شين بت).

والهجوم الاسرائيلي الاربعاء هو الثالث منذ نهاية الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في 2014.

واشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الاربعاء الى انها المرة الاولى منذ حرب الصيف الماضي التي تطال فيها قذيفة يبلغ مداها 40 كلم الاراضي الاسرائيلية. وكانت القذائف السابقة سقطت في مناطق اقرب الى القطاع.