انخفضت درجات الحرارة في جميع أنحاء البلاد ليل الاثنين، ما أدى إلى تساقط الثلوج على المناطق الجبلية بينما استمر هطول الأمطار الغزيرة في مناطق أخرى.

وسقط حوالي 15 سم من الثلوج على جبل الشيخ، أعلى قمة في البلاد. وكان منتجع التزلج الوحيد في إسرائيل مغلقا أمام الجمهور بسبب حالة الطقس.

كما كان هناك تساقط للثلوج في مرتفعات الجولان ومدينة صفد، حيث عقدت السلطات البلدية اجتماعا في الصباح الباكر قبل أن تقرر السماح مدارس الاطفال بالعمل كالمعتاد لأن الطرق في المدينة الشمالية ظلت مفتوحة.

وعقدت مجالس إقليمية أخرى في الشمال مباحثات مماثلة، رغم أنه لم يتم الإبلاغ عن إلغاء الدراسات.

وتم نشر فيديو يظهر تساقط الثلوج في صفد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وشهدت المناطق الوسطى أمطارا غزيرة بين عشية وضحاها وخلال الصباح، في استمرار للأمطار التي بدأت خلال عطلة نهاية الأسبوع واستمرت بشكل متقطع في الأيام التالية. وارتفع مستوى بحيرة طبريا، أكبر بحيرة للمياه العذبة في إسرائيل، سبعة سنتيمترات بين عشية وضحاها، إضافة إلى ارتفاع خمسة سنتيمترات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكان من المتوقع أن يستمر المطر طوال اليوم وصدرت تحذيرات بالفيضانات لمجاري الانهار الموسمية في غور الأردن وصحراء يهودا ومنطقة البحر الميت.

ومن المتوقع أن تكون درجات الحرارة في القدس 5-6 درجة مئوية، تل أبيب 12 درجة مئوية، إيلات 17 درجة مئوية، وحيفا 11 درجة مئوية.

ومع ذلك، لم يكن من المتوقع أن يقترب الطقس العاصف من حجم الأمطار الغزيرة السابقة التي أغرقت المدن خلال الشهر الماضي، وأسفرت عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل.