قالت الشرطة أنه تم التحقيق تحت طائلة التحذير مع موظف رفيع سابق في مكتب رئيس الوزراء الإثنين “في مجموعة من الجرائم”، قبل إطلاق سراحه ووضعه رهن الحبس المنزلي.

ولم يتم نشر إسم المسؤول، ولكن جاء في بيان الشرطة أن المساعد السابق مشتبه بتضارب مصالح جنائي وخيانة الأمانة العامة والإحتيال خلال عمله عند رئيس الوزراء.

بعد التحقيق معه، تم إطلاق سراح المشتبه به ووضعه رهن الحبس المنزلي لخمسة أيام. وفرضت الشرطة أيضا قيودا مالية على المشتبه به خلال هذه الفترة.

وذكرت القناة الثانية أن المساعد السابق عمل مع رئيس الوزراء حتى قبل عام تقريبا، وفي هذه المرحلة بدأ العمل في الحملة الإنتخابية لحزب نتنياهو “الليكود”.