نفذ التحالف الدولي بقيادة واشنطن 22 غارة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق خلال 24 ساعة، في ثاني يوم على التوالي من الضربات الجوية المكثفة، بحسب ما أعلنت قيادة التحالف الثلاثاء.

وكان التحالف أعلن شن 26 غارة خلال المدة نفسها بين الأحد والإثنين، دعما للقوات العراقية والكردية في معاركها ضد التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة من شمال البلاد وغربها منذ حزيران/يونيو.

وأعلنت القيادة المشتركة للتحالف في بيان أنها نفذت “22 غارة جوية تمت بموافقة وزارة الدفاع العراقية مستخدمة طائرات مقاتلة وقاذفة وبدون طيار ضد داعش (الإسم الذي يعرف به التنظيم) الإرهابي”، وذلك ما بين الساعة الثامنة صباح الإثنين (05:00 تغ) والثامنة صباح الثلاثاء.

وأضافت أن الغارات تشكل “زيادة ملحوظة في المتوسط اليومي للغارات، وهذا بسبب ثلاث عمليات هجومية تقوم بها قوات الأمن العراقية في نفس الوقت”.

وشن طيران التحالف تسع غارات في محافظة الأنبار (غرب) التي يسيطر التنظيم على مساحات واسعة منها، وسبع في محافظة نينوى (شمال)، وغارتين قرب مدينة بيجي (شمال بغداد)، ومثلهما قرب قضاء الحويجة غرب كركوك (شمال) الواقع تحت سيطرة التنظيم الجهادي.

واستهدفت الغارات مصنعا للعبوات الناسفة ووحدات قتالية وتجهيزات ومباني يستخدمها عناصر التنظيم، بحسب البيان.

وبعد سيطرة التنظيم على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه في حزيران/يونيو، تمكنت القوات العراقية بدعم من ضربات التحالف، وبمساندة لوجستية واستشارية من إيران، من إستعادة بعض المناطق من التنظيم الذي يسيطر كذلك على أجزاء في شمال سوريا وشرقها.

وبدأ التحالف بشن الضربات الجوية ضد التنظيم في العراق في آب/اغسطس، ووسعها في أيلول/سبتمبر لتشمل مناطق تواجده في سوريا.