أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن أنّه أجلى أحد أفراد طاقم سفينة إيرانيّة قبالة ميناء الحديدة على البحر الأحمر الثلاثاء لأسباب طبّية، وسط توتّرات إقليميّة شديدة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسميّة السعوديّة عن المتحدّث باسم قوّات التحالف العقيد الركن تركي المالكي قوله إنّه “تمّ إخلاء ونقل المصاب (الإيراني الجنسيّة) إلى المستشفى العسكري بجازان”.

وأشار المالكي إلى أنّ عملية الإنقاذ تمّت بعد تلقّي المملكة “نداء استغاثة لإخلاء أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية المشبوهة (سافيز)”، مضيفًا أنّ السلطات السعوديّة تلقّت أيضًا طلبًا رسميًا في هذا السياق من البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة.

ولم يصدر تعليق فوري من طهران التي تتهمها الرياض بتقديم دعم عسكري للمتمردين الحوثيين في اليمن.

وقال المالكي الأسبوع الماضي إنّ “سافيز” كانت تزوّد الحوثيّين ألغامًا بحريّة.