اكتشف زورا موقع “أمازون” باللغة العبرية يوم الأربعاء أن هناك خيارا للتسليم المحلي السريع من بعض البائعين قبل الانطلاق المتوقع لأنشطة عملاق بيع السلع عبر الإنترنت في إسرائيل في الأسبوع المقبل.

بحسب صحيفة “كلكاليست”، بعد ادراك الموقع لوجود زبائن محتملين له في إسرائيل، عرض خيار الشحن المحلي، مما يسمح لبعض الموردين المحليين بالبدء ببيع وشحن سلعهم.

وأشارت تقارير في بداية الأسبوع إلى أن عملاق بيع السلع على الإنترنت يعتزم إطلاق نشاطه في البلاد في 12 سبتمبر. بحسب موقع “غلوبس” للأخبار الاقتصادية، طلب الموقع من البائعين التأكد من استعدادهم لاستقبال حجم كبير من الطلبات من المستهلكين بأسعار تنافسية وعروض خاصة جاهزة.

في الشهر الماضي دعت أمازون الشركات المصنعة الإسرائيلية الى الانضمام لخدمات الشركة وشحن منتجاتها دوليا لزبائن من حول العالم، وكذلك لمشترين محليين.

وعرضت أيضا على تجار التجزئة الدوليين خيار الاحتفاظ بمخزون من منتجاتهم في إسرائيل وتنسيق الشحن الدولي عبر شركة توصيل بريد من اختيارهم.

وتشمل خدمات أمازون بيع منتجات والتعبئة والتسليم وخدمات الزبائن.

مركز مستودعات تابع لشركة ’أمازون’ يقوم بمالجة الطلبات في مدينة أورورا بولاية كولورادو، 3 مايو، 2018. (AP Photo/David Zalubowski)

وكان من المقرر أن تبدأ أمازون عمليات التجارة الإلكترونية المحلية في شهر يونيو أو يوليو، مع خدمات ومنتجات تستهدف بالتحديد الجمهور الإسرائيلي. في أواخر شهر يوليو، ذكرت صحيفة “هآرتس” أن أمازون أجلت إطلاق خدمات التجارة الإلكتررنية الخاصة بها في إسرائيل لأنها تواجه صعوبة في تجنيد بائعين محليين.

في الشهر الماضي أعلنت أمازون عن توسيع أنشطتها في إسرائيل وعن إطلاق بنى تحتية محلية لشبكة توصيل المحتوى الخاصة بالشركة CloudFront، والتي تسمح للعملاء بتوزيع ملفات بيانات كبيرة مثل مقاطع فيديو حول العالم.

وفقا لشركة أمازون، فإن شبكة “امازون ويب سيرفيسز” (AWS) لديها  188 عقدة في 70 مدينة في 31 دولة، ووعدت بأن يتيح النشر الجديد أداء أسرع بنسبة 75% للمستخدمين النهائيين المحليين للشركات التي تستخدم خدماتها.

وجاء هذا الإعلان بعد أقل من شهر من ظهور تقارير تحدثت عن محادثات بين أمازون ومسؤولين إسرائيليين لإنشاء مركز بيانات سحابي إقليمي، قد يكون في جنوب إسرائيل، لتقديم خدمات سحابية للوزارات الحكومية والمؤسسات العامة الأخرى في إسرائيل.