نفى البيت الابيض الاثنين معلومات اشارت الى انه سيخفض المساعدات الاميركية لاسرائيل ردا على التوتر الناتج عن خطاب رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتانياهو المرتقب امام الكونغرس الثلاثاء.

وتزامنا مع زيارة نتانياهو الى واشنطن لاطلاق حملة ضد الاتفاق المرتقب بين القوى العظمى وايران حول برنامجها النووي، عمد البيت الابيض الى نفي تقارير تحدثت عن نية واشنطن تخفيض المساعدات العسكرية الضخمة لاسرائيل.

وتحدثت وسائل اعلام اسرائيلية عن احتمال ان تقوم ادارة اوباما بتعديل المساعدات العسكرية لاسرائيل والتي تصل حاليا الى مئة مليار دولار او ان تماطل في الرد عن طلبات اسرائيلية لتقديم المزيد من الدعم في برامج عدة ومن بينها منظومة “ماجيك واند” المضادة للصواريخ وصاروخ “اروو 3”.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي الاميركي برناديت ميهان ان “التقرير خاطئ”.

ورفض الرئيس الاميركي باراك اوباما ان يلتقي بنتانياهو خلال الزيارة، الا ان رئيس الحكومة الاسرائيلية وفي خطاب الاثنين امام لجنة العلاقات الخارجية الاميركية الاسرائيلية (ايباك) اكد انه لا يقصد التقليل من احترام اوباما وان التحالف الاسرائيلي – الاميركي “سيصمد” امام الخلاف حول ايران.