اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الاثنين ان مقاتلات اميركية قصفت ودمرت في شرق سوريا 283 شاحنة صهريجا يستخدمها تنظيم الدولة الاسلامية لتمويل نفسه.

واوضح جيف ديفيس متحدثا باسم وزارة الدفاع الاميركية ان هذه الضربات التي شنت السبت سبقها القاء مناشير بهدف تحذير سائقي تلك الشاحنات كونهم لا يعتبرون جهاديين.

وقال “حرصنا الى ابعد حد على التحرك في شكل انساني من دون التسبب بسقوط ضحايا مدنيين”.

وتكثف الولايات المتحدة قصفها للانشطة النفطية لتنظيم الدولة الاسلامية والتي يقدر انها تدر عليه مليون دولار يوميا.

والاثنين الفائت، اكد البنتاغون ان التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن دمر 116 شاحنة صهريجا يستخدمها التنظيم المتطرف في شرق سوريا.

وكان المتحدث العسكري الاميركي الكولونيل ستيف وورن اعلن انه تم اتخاذ قرار بتكثيف هذه الضربات بعدما تبين ان فاعليتها ظلت محدودة حتى الان.

من جهته، اعلن الجيش الروسي الاثنين انه رصد “رتلين من الشاحنات التي تنقل النفط الى مصاف خاضعة لتنظيم الدولة الاسلامية في محافظة الرقة” مضيفا ان طائرات سوخوي دمرت “80 الية” وقصفت مصفاة تقع على بعد 50 كلم جنوب الرقة.

كما اكد تدمير خزان نفطي على بعد 50 كلم شمال دير الزور.