انتقد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إيران الخميس متهما اياها بـ”التدخل” في الانتخابات العراقية المقبلة وبمحاولة التأثير على الناخبين لصالح مرشحين مؤيدين لطهران.

ومتحدثا الى صحافيين في طريق عودته من رحلته الى عمان وافغانستان والبحرين، روى ماتيس ان المسؤولين الذين التقاهم قلقون ازاء سلوك ايران.

وقال ماتيس ان هناك شيئا “واضحا وصريحا، هو عدم الثقة (حيال) ايران”، متحدثا عن وجود “دليل على الجهود الايرانية لزعزعة الاستقرار”.

واضاف “سمعتُ ذلك عندما كنت في أفغانستان. أنتم تعلمون ماذا يحصل لناحية الدعم الإيراني للأسد (الرئيس السوري). الآن تتّبع إيران مثال روسيا (و) تتدخل في انتخابات العراق”.

وتابع ماتيس “ايران تحاول التأثير على الانتخابات العراقية عن طريق المال. هذه الأموال تُستخدم للتأثير على المرشحين، للتأثير على التصويت”.

وستجري الانتخابات البرلمانية في العراق في ايار/مايو.

وقال وزير الدفاع الاميركي “على ايران السماح للعراقيين بأن يختاروا مستقبلهم”.

من جهة ثانية، اقرّ ماتيس بأن السفن العسكرية الإيرانية تتصرف منذ اشهر بشكل أقل عدوانية ازاء السفن الاميركية في الخليج.