اعلن رئيس البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) الاثنين ان النواب الاسرائيليين سينتخبون رئيسا جديدا للدولة العبرية بعد ثلاثة اسابيع.

قال يولي ادلشتاين للصحافيين بان الانتخابات ستجري “في 10 من حزيران/يونيو المقبل” مما يشكل الانطلاق الرسمي للسباق على المنصب الذي يشغله شمعون بيريز منذ عام 2007.

واضاف “يتوجب على اي مرشح التقدم الي كتابيا مع توقيع 10 نواب على الاقل بحلول يوم الثلاثاء 27 من ايار/مايو”.

ومنصب الرئيس في اسرائيل هو منصب شرفي الى حد كبير وتبقى القوة التنفيذية بيد رئيس الوزراء.

وسينهي بيريز ولايته في اواخر تموز/يوليو المقبل قبل بلوغه 91 عاما.

وياتي اعلان ادلشتاين بعد اشهر من الحملات غير الرسمية من قبل من يرغبون في الترشح للمنصب ومن بينهم وزير الطاقة سيلفان شالوم الذي استجوبته الشرطة الاسرائيلية في اذار/مارس الماضي بتهم جنسية وقعت قبل 15 عاما.

واوقف القضاء الاسرائيلي اوائل الشهر الجاري ملاحقة شالوم بسبب التقادم.

ولم يعلن شالوم حتى الان ان كان ما زال يرغب بالترشح لهذا المنصب.

ويرغب ايضا السياسي المخضرم بنيامين بن اليعازر الذي شغل مناصب وزارية عديدة في السابق في الترشح للمنصب وحصل على الدعم المطلوب من نواب اخرين في الكنيست.

ودعا ادلشتاين الى حملة انتخابية نظيفة-عقب اشهر من القتال الداخلي والتشهير بالمرشحين المحتملين- قائلا “من يحترم الرئاسة، يحترم الكنيست وهذا سيسمح لنا جميعا بعد الانتخابات باحترام الرجل او المرأة الذي سيتم اختياره”.

ويقضي الرئيس السابق موشيه كاتساف منذ كانون الاول/ديسمبر 2011 حكما بالسجن بتهمة الاغتصاب.