اعلنت النائبة الاوروبية الاشتراكية انا غوميس الاثنين ان البرتغال مستعدة لاستقبال 470 لاجئا ايزيديا يعيشون حاليا في مخيمات للاجئين في اليونان مع الالاف من الايزيديين الاخرين.

وقالت النائبة في مؤتمر صحافي عقدته في لشبونة “ان طائفة الايزيديين تعرضت لحملة جنونية من القتل على ايدي تنظيم الدولة الاسلامية، والذين يعيشون منهم في اليونان ليسوا في امان”.

واوضحت النائبة العضو في لجنة الحريات المدنية في البرلمان الاوروبي انها تلقت من الحكومة البرتغالية “التأكيد بانها ستستقبل” مجموعة من 470 ايزيديا يعيشون حاليا في مخيم ايدوميني في شمال اليونان.

وقالت “بخلاف ما نسمعه فان هؤلاء اللاجئين يريدون القدوم الى البرتغال” مشيرة الى “تعقيدات ادارية من الجانب اليوناني” تؤخر قدومهم.

وكانت البرتغال عرضت في شباط/فبراير الماضي استقبال 10 الاف لاجىء اي اكثر من ضعف الحصة التي قررها لها الاتحاد الاوروبي والبالغة 4500. الا ان البرتغال لم تستقبل حتى الان سوى 452 لاجئا.

ويقول خبراء في الامم المتحدة ان نحو 3200 ايزيدي موجودون حاليا بايدي تنظيم الدولة الاسلامية غالبيتهم في سوريا. وتتحول الفتيات الى سبايا في حين يجري العمل على تلقين الفتيان عقيدة التنظيم تمهيدا لارسالهم الى القتال.